لا لبنان من دونكم ولا لبنان من دوننا، نحن لبنان!". - معالي الوزير جبران باسيل"

LDE Africa Feb 2018

مؤتمر مشاريع الطّاقة الاغترابيّة من قبل وزارة الشؤون الخارجية اللبنانية والمغتربين


" حافظوا على حنينكم للبنان وعلى نجاحكم في الخارج". معالي الوزير جبران باسيل


  • Lebanon connect (جمع اللبنانيين)
  • استثمر لتبقى (Invest to stay)
  • المدارس اللبنانية
  • بيت المغترب اللبناني
  • من قلب لبنان- اشتر لبناني
  • أرزة المغترب
لم شمل اللبنانيين عبر موقع تواصل Lebanon Connect
إن أكثر ما يمكن التغني به عن الشتات اللبناني، فإنه قصة نجاحهم !
لا يخفى أن للبنان أبناء في الخارج أكثر مما له في الداخل . بدفع من قصة أجدادهم الفينيقيين جاب اللبنانيون العالم، حيث يشكلون اليوم نخبة من أنجح المهاجرين. وعل الرغم من ذلك يبقى اللبنانيون أينما حلوا دائما على تواصل مع ذويهم في الوطن.
أطلق لبنان بالتعاون مع وزارة الخارجية والمغتربين مبادرة تهدف إلى ربط اللبنانيين المقيمين بالخارج لتعزيز الفرص الاقتصادية والتجارية بين المجتمعات اللبنانية في جميع أنحاء العالم. يسعى تطبيق Lebanon Connect إلى استخدام التكنولوجيا الرقمية لإنشاء لوبي لبناني دولي فعال، مع تزويد المهنيين اللبنانيين بالقدرة على تعزيز ودعم أعمالهم ونشاطاتهم ومنتجاتهم.
في المستقبل، يتطلع تطبيق Lebanon Connect إلى أن يصبح منبرا يمكن لللبنانيين من جميع أنحاء العالم التعرف عليه، والتفاعل من خلاله، والحصول على الأخبار، ومعرفة كل جديد، وشراء المنتجات اللبنانية والاستفسار عن أي مواطن أو الأعمال التجارية في نفس المنطقة الجغرافية. لمزيد من المعلومات وتنزيل التطبيق يرجى الضغط هنا. اضغط هنا
يستند برنامج Invest to stay على دعم المغتربين اللبنانيين الذين يستثمرون في المشاريع السياحية والاقتصادية والإعمارية والاجتماعية في بلدان إقامتهم. تقوم الفكرة على استخدام أصحاب المشاريع/المتعهدين المعنيين عمال من أصل لبناني كما يستوردون إلى أفصى حد ممكن منتجات أو مواد منشأها لبنان، في حين يوجهون 20٪ من أرباحهم إلى استثمارات في لبنان.
يؤكد مشروع المدارس اللبنانية على المصلحة المشتركة بين وزارة الخارجية ووزارة التربية والتعليم العالي لإنشاء مدارس لبنانية في دول الالإغتراب. على أن تتبع هذه المدارس المنهج اللبناني النموذجي العام والطرق التعليمية المتبعة عادة في لبنان.
إنه مشروع سياحي وثقافي يتضمن ترميم العديد من المنازل القديمة، ليكون بمثابة مركز ثقافي ومكان للتجمع لكل من اللبنانيين المهاجرين والسكان المحليين. وقد جمعت الفكرة من حولها العديد من الجنسيات وحثتهم على العمل معا وتبادل الأفكار في مكان قد يكون صغير جغرافيا وإنما غير محدود لما له من دلالة ورمزية. وتكمن نتيجة هذا الجهد الكبير في أهميته الثقافية من خلال الإعداد المستمر للمهرجانات والمنتديات ومشاركة بلدان أخرى في النشاطات على أمل تعزيز التبادل الثقافي. تم إلى الحين إفتتاح 5 منازل والعمل جار على ترميم القسم الباقي.
إشتر لبناني هو مبادرة تهدف إلى التوعية الفعالة لدعم المنتجات والصناعات الغذائية اللبنانية، وبالتالي نقل الطعم الأصيل وتراث لبنان إلى جميع أنحاء العالم. وتهدف المبادرة إلى الترويج الاستراتيجي للمنتجات المصنعة والمنتجات الزراعية من خلال الحملات المحلية والعالمية، ودعم المشاريع والبرامج ذات الصلة في الوقت نفسه.
.
بالنظر إلى أن الأرز هو الرمز الوطني الأقدس في لبنان، لقد تم إنشاء "مشروع الأرز اللبناني للمغتربين" للسماح للبنانيين في الإغتراب بزراعة أشجار الأرز الخاصة بهم في وطنهم. يمكن المشروع المغترب اللبناني من إعطاء اسمه لأحد أشجار الأرز المزروعة في أراضي المغتربين في شاتين - شمال لبنان، على أمل أن يكون هناك أراضي أخرى للمغتربين في جميع أنحاء لبنان. بدأ المشروع بـ200 شجرة في عام 2014، ونحن نهدف إلى زيادة العدد كل عام ... لمزيد من المعلومات يرجى الضغط هنا
  • الأهداف
  • مهمة
إنّ مؤتمر الطّاقة الاغترابيّة اللّبنانيّة هو مبادرة أطلقها الوزير جبران باسيل في العام 2014
ويعمل المؤتمر على تحقيق العديد من الأهداف والغايات,لاق. الهدف الأول هو الاحتفال بنجاحات الانتشار اللّبناني طوال رحلته في مختلف البلدان

الهدف الثّاني هو تعزيز التّراث اللّبناني من خلال نشر الثّقافة والتّقاليد والرّؤية اللّبنانيّة في جميع أنحاء العالم

3- الهدف الثّالث هو إرساء الرّوابط بين الانتشار والمقيمين، ما يوفّر فرصة لتبادل الخبرات، وتعزيز العلاقات، وإنشاء علاقات تجاريّة واجتماعيّة

الهدف الرّابع هو اختبار احتمالات وفرص جديدة، حيث معًا، مقيمين ومغتربين لبنانيّين، يمكننا استعادة صورة لبنان وثقة العالم باقتصاد البلاد
  • عُقدت الدّورة الأولى من مؤتمر الطّاقة الاغترابيّة اللّبنانيّة من 30 أيّار إلى 1 حزيران 2014 وحضرها أكثر من 500 مدعو من مختلف أنحاء العالم
  • عُقدت الدّورة الثّانية من مؤتمر الطّاقة الاغترابيّة اللّبنانيّة من 21 أيّار إلى 23 أيّار 2015 واستقطبت أكثر من 1300 مشارك من 73 بلدًا. وكان "نحن لبنان" الموضوع الأساسي ورسالة مؤتمر العام 2015
  • عُقدت الدّورة الثّالثة من مؤتمر الطّاقة الاغترابيّة اللّبنانيّة، التي حضرها أكثر من 2000 شخص، في 5 و 6 و 7 أيّار 2016 وتركّزت على الفرص الاستثماريّة في مختلف المناطق واحتفلت بإنجازات العديد من المشاريع التي قامت بها وزارة الخارجية والمغتربين
بالإضافة إلى ذلك، عقدت وزارة الخارجيّة والمغتربين ثلاثة مؤتمرات إقليميّة للطّاقة الاغترابيّة اللّبنانيّة في الأماكن التي يتركّز فيها الانتشار اللّبناني بشكل رئيسي، ألا وهي أميركا الشّماليّة وأميركا اللّاتينيّة وأفريقيا. زادت هذه الدّورات تعزيز العمل الذي قامت به مؤتمرات الطّاقة الاغترابيّة اللّبنانيّة والوزارة طوال السّنوات السّابقة، ومهّدت الطّريق لمؤتمر العام 2017 والدّورات الإقليميّة الأخرى

تحتفل الشتات

يسعى LDE للاحتفال قصص النجاح من المغتربين اللبنانيين حدد، وتحفيزهم على البقاء على اتصال. وسيتم عقد المؤتمر الحدث معالجة القضايا المتعلقة اللبنانيين المقيمين في الخارج وإنشاء وسائل فعالة للحفاظ على علاقة وثيقة إلى وطنهم. إنها بوابة العودة إلى جذورهم، الذي شهد معظمها بداية رحلتهم إلى النجاح

تعزيز التراث اللبناني

LDE يحرص على إبراز شرارة الثقافية في لبنان في جميع أنحاء العالم من خلال مختلف المجالات. ويهدف البرنامج إلى تعزيز بصمة خاصة في لبنان في تطور الحضارات الإنسانية على مر التاريخ، في حين أن العمل من أجل الحفاظ على جوهر لبناني خاص بين الدول، التي تمزج بين عراقة التراث وبريق الحداثة

إنشاء اتصالات

يشكل LDE التعادل من الفائدة إلى جانب جانبها العاطفي. وهي فرصة لتبادل الخبرات، وتعزيز العلاقات، وإقامة علاقات عمل والاجتماعية. ويسعى هذا الحدث لتشكيل شبكة من الناس ناجحة من أصل لبناني في جميع أنحاء العالم، من أجل نشر وتنويع مجالات عملها على الفرد، وطني، والمستويات الدولية

استكشاف إمكانيات جديدة

LDE هو مبادرة وطنية مصممة لدعم لبنان. أحد أهدافه هو سن دبلوماسية أكثر نشاطا عن طريق تنشيط الجهود الدبلوماسية لتعزيز الاقتصاد اللبناني، مع الحفاظ على قوميتنا والهوية والثقافة. معا، يمكن للمقيمين والمغتربين اللبناني استعادة ثقة العالم في اقتصاد لبنان. على مستوى أكثر عملية، وقد تم الترويج مختلف المشاريع على أرض الواقع من قبل وزارة الشؤون الخارجية اللبنانية والمغتربين (لبنان الاتصال، تعلم اللغة العربية، الشتات البيت، متحف الشتات، المدرسة اللبنانية، من بين أمور أخرى)، من أجل تنفيذ شعور قوي الانتماء الى لبنان

حول مؤتمر الطّاقة الاغترابيّة اللّبنانيّة 2017


بالاتّجاه نفسه للدّورات السّابقة من مؤتمر الطّاقة الاغترابيّة اللّبنانيّة، تسعى الدّورة الرّابعة منه إلى تعزيز الرّوابط بين اللّبنانيّين في جميع أنحاء العالم. وهذا العام، سيتمّ تصوير لبنان على أنّه القلب النّابض الذي يضخّ دماء الحياة للعالم بأكمله، من خلال الانتشار اللّبناني النّاجح. وفي 4 و5 و6 أيّار 2017 وبرعاية رئيس الجمهوريّة اللّبنانيّة العماد ميشال عون، يدعو معالي الوزير جبران باسيل اللّبنانيّين في جميع أنحاء العالم إلى سلك طريق العودة إلى الوطن، حاملين معهم أخبار النّجاح والمبادرات والكثير من المحبّة لمشاركتها مع أبناء وطنهم. وقد أصبح هذا الحدث السّنوي من المستوى الرّفيع معروفًا على الصّعيد الدّولي خصوصًا أن العديد من المؤتمرات الإقليميّة قد عُقدت في مدن في مختلف أنحاء العالم لا سيّما في نيويورك، وساو باولو، وجوهانسبرغ

Our Sponsors


We thank our sponsors for LDE 2017

Platinum Sponsor

Platinum Sponsor

Platinum Sponsor

Diamond Sponsor

Dinner Sponsor

Gold Sponsor

Gold Sponsor

Gold Sponsor

Lunch Day 1

Lunch Day 2

Lunch Day 3

Session Sponsor

Session Sponsor

Session Sponsor

Official Airlines

Coffee Break & Delegate Lanyard

Mobile Application

Leather folder

Registration Sponsor

Visit us


Details


Contact Us